غير مصنف

التقنيات المختلفة في صناعة العطور

عطور

صناعة العطور هي واحدة من أصعب الصناعات وأكثرها تعقيداً، فبين حساسية وصعوبة خلق التركيبة  وبين موائمة العناصر المثالية جهد لايستهان به، كذلك فإن استخراج العطور من المواد المدونة في لائحة الوصف هي ليست مهمة سهلة أو بسيطة إطلاقاً، فضلاً عن مايتبعه من صعوبة إيجاد الإسم المناسب والجذاب للعطر، أو إيجاد التصميم المناسب والتصنيع  للقارورة والعبوة المكملة لعبير العطر … هي مراحل عدة تقطعها زجاجة العطر لتصلنا بشكلها النهائي الرائع والفاتن الذي نعرفها به …  

إليك بعض من أكثر تقنيات صناعة العطور المنتشرة استخداماً، بعضها مستمر منذ القدم وبعضها الاّخر من منجزات التكنولوجيا الحديثة :    

1- الإستخراج البارد : 

هذه التقنية تستخدم بشكل أساسي مع عبير الحمضيات ( البرتقال، الليمون، الجريب فروت، الليمون الأخضر … )  حيث أنها عطور خفيفة لا تتحمل أي تقنيات معالجة يتخللها أي نوع من الحرارة، هذه العملية تقوم على صناعة العديد من الثقوب على سطح قشرة الحمضيات وكبسها ميكانيكياً لإستخراج زيت العطر منها. 

2- التقطير : 

عملية التقطير

التقطير هو الطريقة الأكثر استعمالاً ومنتشرة على نطاق واسع لاستخراج العطور الثمينة من النباتات والأزهار المختلفة، بشكل خاص أزهار الفاكهة و الورود. 

ويطبق التقطير بعدة تقنيات منها :  

 -التقطير بالبخار: في هذه التقنية يتم تسخين المكونات في ماء المذيب، ومن البخار المتصاعد تستخرج الزيوت العطرية  وتستخدم هذه التقنية عند التعامل مع الاجزاء الرقيقة كالورود، الأوراق والسيقان.

-التقطير الجاف: في هذه التقنية يتم تسخين مكونات النباتات مباشرة (بدون استخدام الماء)، وهذه التقنية تستخدم عادة مع العنبر والأخشاب الثمينة على اختلافها، وبعد التقطير يضاف تأثير ورائحة الحرق. 

-التجزئة: في هذه التقنية يتم اختيار عناصر محددة من نواتج العناصر الأساسية المعالجة بالتقطير، وهي تتيح لصانع العطور مزيد من التحكم بالعملية، وفرصة للوصول للنتيجة المرغوبة  وبالرغم من التكلفة العالية إلا أنها تقنية واسعة الإنتشار لأنه عبرها فقط يمكن اقصاء جميع الروائح الغير مرغوب بها وإنتاج العطور الفريدة.

3- النقع :  

عملية النقع

النقع هو واحد من أكثر الأساليب شيوعاً في استخراج الروائح بهدف تصنيع العطور، وهي تستخدم بشكل خاص عند استخراج الروائح من بعض النباتات وجميع الروائح من أصل حيواني، وهي تقنية يتم من خلالها تخفيف المواد الخام في مذيب (اليوم تستخدم أنواع عديدة من المذيبات كالإيثانول على سبيل المثال)، والذي بدوره يحتفظ بالرائحة التي يتم استخراجها منه بعد مروره بمرحله أخرى هي التبخير عبر الحرارة، كذلك كثيراً مايتم اللجوء للكحول لفصل رائحة العطر.

4- التشريب : 

تقنية التشريب هي واحدة من أقدم تقنيات انتاج العطور، وهي تقوم على تشريب المواد بالدهون الحيوانية المشبعة، يتم استخدام هذه الطريقة لاستخراج العطور من المواد الخام الأكثر حساسية مثل أزهار البرتقال، الياسمين  ومسك الروم، وبالرغم من أنها تقنية توفر مواد خام عالية النقاء، إلا أنها نادراً ماتستخدم في أيامنا هذه لانها ليست فعالة إقتصادياً عندما يتعلق الأمر بمدة التنفيذ و جودة المنتج النهائية.  

هل سمعتم بتقنيات أخرى لم نسمع عنها نحن من قبل؟ شاركونا بما تعرفون … 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *